مراجعة لعبة Dragons Dogma

لعبة Dragons Dogma أو كما تعرف من قبل الكثير بلعبة محاربة التنين من ألعاب شركة كابكوم التي قدمت لنا العديد والعديد من الألعاب المتميزة مثل سلسلة ألعاب الشر المقيم ولعبة الشيطان يبكي.

استمر تطوير لعبة Dragons Dogma حوالي 4 أعوام, وقد اشترك في تطويرها 150 موظف, لتخرج لنا في مايو الماضي لتبهر كل محبي ومتابعي ألعاب الكمبيوتر.

تصنف اللعبة في بدايتها على أنها إحدى ألعاب الأكشن والأريجي وتنتهي بتصنفيها كلعبة من ألعاب المغامرة.

 

تدور أحداث اللعبة في قرية صغيرة تدعى Casadeis وهي عبارة عن قرية تعمل في صيد الأسماك, وفي يوم من الأيام يقوم تنين عملاق بالهجوم على القرية مما يتسبب في حدوث الكثير من عمليات القتال لسكان القرية من أجل الحصول على قلوبهم.

ومن ثم تحدث معجزة إلهية كبيرة حيث يقوم البطل من موته بعد قيام التنين بالحصول على قلبه, وهنا يتتطلب الأمر من بطل اللعبة مواجهة التنين من أجل استرداد قلبه وتخليص القرية من خطورته.

 

تتمتع اللعبة بجرافيك عالي الجودة وذلك يظهر في الطبيعة الواقعية لبيئة اللعب المحيطة مع تجسيد الشخصيات بشكل كبير, بالإضافة إلى قلة الأخطاء في اللعبة.

كما أن صوتيات اللعبة جيدة للغاية ويظهر هذا في تأدية أصوات الأشخاص, بالإضافة إلى الموسيقى التصويرية الأكثر من رائعة.

 

أما عمر اللعبة فقد يصل إلى حوالي 100 ساعة حتى تتمكن من إنهائها بشكل كامل.

فيديو اللعبة

مقالات متعلقة