الغذاء وحيوية الشعر

الغذاء وحيوية الشعر,يعتبر الغذاء له تأثير هام على قوة ولمعان الشعر فالغذاء التى نتناوله يمتصه الدم ويتدفق إلى فروة الرأس وهو على حسب نوع الغذاء يتحدد مدى قوة الشعر وحيويته ونضارته والأن مع مقال يتحدث عن علاقة التغذية وقوة ولمعان الشعر ونعومته,

 

حيوية الشعر مصدرها غذاؤك
يعتقد البعض أن العناية بالشعر تقتصر على العناية الخارجية وينسون أن الشعر هو جزء من الجسم وأن العناية به يجب أن تبدأ من داخل الجسم، وهذا يتوقف على ما نتناوله من طعام. ولكن كيف يحدث ذلك؟.. إن ما نتناوله في غذائنا يصل إلى الشعر عن طريق الدم الذي يغذي فروة الرأس وهي منبت الشعر التي فيها يتغذى الشعر ويقوى، إلا أن هذه الفروة لا يمكن أن تمد الشعر بالغذاء المناسب له ما لم يحتو الدم الواصل إليها على الأملاح المعدنية إذ يحتاج الشعر لكي ينمو بشكل صحي إلى المعادن خاصة وأن الشعرة تحتوي على أربعة معادن مختلفة هي السيليكون، الكبريت، الحديد، المنغنيز. لذا يجب أن يشتمل غذاؤنا على هذه المعادن التي يحتاجها الشعر لنموه. ماذا نأكل من أجل شعر صحي وجميل؟ أثبتت الدراسات العلمية أن سوء التغذية والأنيميا ونظم الريجيم التي تتبعها الكثيرات من العوامل التي تسبب تساقط الشعر وفقده لحيويته، خاصة بعض أنواع من الفيتامينات والمعادن مثل فيتامين D , E , A . فروة صحية: فيتامين أ يساعد في الحصول على فروة صحية ومصادره الغذائية الخضروات الورقية ذات اللون الأخضر الداكن، البرتقال والفواكه. رطوبة الشعر: فيتامينب ينظم إفراز الزيوت ويحافظ على رطوبة الشعر ويحميه من التساقط وهو موجود في الحبوب – الطماطم – الخضروات – البيض – الكبد واللحم، القرنبيط، الزبادي، الموز، الخبز . لمنع تساقط الشعر:يحتاج الشعر لغذاء غني بالبروتين إذ إن من أسباب تساقط الشعر: قلة البروتين في الطعام و تشكل البروتينات عامل هام للشعر لأنها تمثل 97% من مكوناته التي تندرج تحت اسم الكيراتين ومصادرها الغذائية: اللحم – الحبوب – فول الصويا – السمك والسليمون والتونا. تقوية الشعر: البليلة ـ مثلاً ـ من الأغذية التي تقوي الشعر وتزيد لمعانه لاحتوائها على مادة السليكون ويوجد السليكون في الشعير الكامل غير المطحون، الفراولة، الفجل، الخيار غير المقشر، القمح غير المطحون، التين، الكرنب، الخس، السبانخ، أما المواد الغذائية الغنية بالكبريت فهي الفجل، الكرنب، القرنبيط، الجزر، اللفت، التفاح. نمو الشعر: توصل الباحثون إلى أهمية فيتامين «ب» والحديد واليود لنمو الشعر ولتأمين امتصاص جيد لهذه الفيتامينات، وينصح بأخذها في صورة طبيعية، وتفضل الأغذية النيئة عن المطبوخة، ومثلاً الحديد يوجد بغزارة في الكبد والكلاوي، ورشيم القمح «الردة» والجرجير، والزبيب، والسبانخ، والبسلة، والعدس، والبلح، والخوخ، والتين الجاف، والقراصيا المشمس، والعسل الأسود، أما اليوم فالمصدر الأساسي له هو البحر؛ إذ يوجد في طحالب البحر والأسماك، وزيت كبد الحوت، وكذلك الفجل والجزر والطماطم والسبانخ والموز والكرنب والخرشوف وصفار البيض والثوم والبصل. كما ثبت أن خميرة البيرة غنية جدًا بالمجموعة الكاملة لفيتامين «ب»كذلك البيض واللحوم والأسماك مثل: السالمون والفول السوداني والبسلة الجافة واللبن من المصادر الجيدة له، كما يوجد في الخيار والطماطم والكوسة، ويوجد في المشمش والبرتقال والتفاح. وتساعد المعادن الشعر على النمو بشكل صحي وقوي، فقد ثبت أن تقصف الشعر ينجم أحياناً عن نقص شديد في بعض أنواع المعادن ومن هذه المعادن مثل الزنك أو الحديد ومصادرها الغذائية: الزنك: اللحم الأحمر الخالي من الدهون – الدجاج – القرع – الخضروات. ويوجد الحديد في اللحم البقري – المشمش المجفف – البقدونس – البيض – العدس – التمر – فواكه البحر – بياض البيض. ويعد عنصر السيليكون والكبريت من العناصر الهامة لنمو الشعر، ويوجد السيليكون كما أسلفنا في الشعير الكامل غير المطحون والفراولة والفجل والخيار غير المقشور، والتين والكرنب والخس والسبانخ، أما الكبريت فنجده في البصل، وجنين القمح، والفاصوليا، والفول السوداني والكرات والثوم. ويوجد المنغنيز واليود في السمك والقواقع والكابوريا وزيت كبد الحوت والخرشوف والثوم التوزان مهم يجب أن يكون الغذاء متوازناً يحتوي على خليط من المواد النشوية و الزلالية والدهنية والفيتامينات والمعادن والماء، فالشعر لا يتغذى عن طريق الكريمات والدهانات التي توضع عليه، ولكن يتغذى عن طريق الدم الذي يحمل إليه المواد الحيوية التي تم تمثيلها وامتصاصها من الغذاء الذي نتناوله، مع ملاحظة الابتعاد عن الأغذية المعلبة والوجبات السريعة، فالأغذية المعلبة مليئة بالمواد الحافظة الضارة بالجسم والشعر.

مقالات متعلقة